المؤتمر الصحفي.. خطوة اولى ناجحة للدكتور العبادي       قارة استراليا الوهابية       الكورد يريدون حكومة قرقوزات لا تهش ولا تنش       يا إلهي..أي...... عالمٍ هذا الذي تتقاسميهِِ بكاملِ يتمكِ مع قتلّة...؟!       إنسحاب.. قبل الدخول!       الفساد الإداري في العراق ....       كل عراقي داعشي وإن لم ينتم.       من وراء هذا التجهيل القبيح ؟؟       التحالف الوطني:الاكراد لن يتسلموا أي وزارة أتحادية       النصراوي :اقترب إعلان البصرة عاصمة العراق الاقتصادية      
         الرئيسية                الارشيف                اتصل بنا                RSS      


رجل أعمال يهودي يهيمن على مقدرات الاستثمار في كردستان ويشاركه ثلاثة من أنجال اكبر المسؤولين الاكراد
تم قراءة الموضوع 2015 مرة

الكاتب:

كشفت مصادر مطلعة عن قيام رجل أعمال أميركي بتقديم شكوى إلى الـ"جهات المختصة" بسبب عقبات واجهها عند سعيه للحصول على عقود استثمارية في إقليم كردستان العراق، مشيرة إلى إن تلك العقبات تتمثل بهيمنة رجل أعمال يهودي أميركي على مقدرات الاستثمار في شمال العراق ويجب الحصول على "تزكية" منه قبل الحصول على عقود استثمارية.

وقالت المصادر ان رجل أعمال أميركي من ولاية كاليفورنيا كان يسعى للحصول على عقود استثمارية في أربيل وشمال العراق منذ سنة تقريبا، لكنه اصطدم بعقبة كبيرة بحسب الشكوى التي تقدم بها إلى الجهات المختصة.

وأشارت إلى إن تلك العقبة تتمثل بوجوب الحصول على تزكية من رجل أعمال يهودي أميركي يكاد يهيمن على مقدرات الاستثمار في كردستان، موضحة انه رفض التعامل مع هذا الشخص لأنه يعمل على وفق نظام "المراباة التعسفي والقاسي"، وانه يفرض ان تكون له حصة من أي عمل استثماري يمنح لأية شركة، بغض النظر عن جنسيتها.

وقالت المصادر إن رجل الأعمال اليهودي يعمل بشراكة ثلاثة من أنجال اكبر المسؤولين الكرد، وأنهم يسعون لمد نفوذهم نحو مناطق أخرى في العراق، من بينها شرقي العراق التي يرون أنها امتداد طبيعي للكرد وصولا إلى منطقة علي الغربي في مدينة العمارة المحاذية لإيران تقريبا، على حد قول المصادر.

 

الجمعة 07-12-2012 03:12 مساء  الزوار: 2015    التعليقات: 1


متواجدون مسبقا
منذ سنوات السقوط او قبلها اليهود متواجدون في الاقليم سواء ان كانوا شركات او منظمات تبشيرية او تجار ولهم شركاء على مستوى عالى من رجالات الاقليم واذا صح القول ان نجل احد القادة الكبار في الاقليم متزوج من يهودية  الاصل تحمل الجنسية الامريكيةتعمل في موظفة في الكونكرس الامريكي وهو بدوره يعمل في الشركات التجارية التي دخلت الى العراق مع القوات الامريكية وفي اتفاق مسبق مع الجانب الامريكي المسوؤل عن الامور الاقتصادية كل انواع العقود كانت تعطى الى الشخص المذكور انفا  (يذكر انه في احد زيارته الى دبي اراد احد رجال الاعمال  العراقيين المتواجدين هناك في تلك الفترة  مقابلته فكان جواب من مدير اعماله باانه يترتب عليه دفع مبلغ  100 الف دولار للمقابلة فقط  وقس انت مقدار الصفقة التي تبرم اذا كان مبلغ المقابلة هذا  ) فلا غرابة ان يستحوذ اليهود على الامور التجارية في الاقليم  كما يقول المثل العراقي  خال وابن اخت
الكاتب: alhamashi (زائر) بتاريخ: الجمعة 07-12-2012 10:47 مساء
إضافة تعليق سريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *
طول النص يجب ان يكون
أقل من : 30000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :



     محرك البحث


     القائمة البريدية
     تسجيل الدخول
المستخدم
كلمة المرور

إرسال البيانات؟
تفعيل الاشتراك