التشكيلة الوزارية.. المشاكل كبيرة.. لكن الزخم اعظم       الصرخي يطلب اللجوء الإنساني إلى قطر ويلتقي بزوجة صدام حسين       المطالبة بإعدام من أختار البدلة الرمادية لأوباما !       الصغير: جبهات القتال تشهد تقدماً كبيراً جداً على داعش الارهابية في ديالى والطوز وآمرلي       عاجل ..بدء اجتماع طارئ لمجلس حقوق الإنسان في جنيف بشأن العراق       كم تفلة يستحق بعض العراقيين       (kiss) حبوبتك       آمرلي ستالينغراد العراق في حربه ضد الفاشست الجدد       اقف الآن وحدي كمسودةٍ بشرية غيرّ صالحة للحياة ..       ثمن الجهاد ....      
         الرئيسية                الارشيف                اتصل بنا                RSS      


في تسجيل صوتي .. قراءات تكشف: مرجع شيعي يمدح الرئيس الراحل صدام حسين!!! ( مرفق بالتسجيل)
تم قراءة الموضوع 20294 مرة

الكاتب: قراءات

كشف تسجيل صوتي حصل عليه قراءات، عن مدح وتمجيد المرجع الشيعي محمد اليعقوبي للرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

ووصف اليعقوبي الذي اتضح من خلال التسجيل، انه كان يتحدث الى عدد من طلاب الدين عن المبادى الاساسية للدين الاسلامي وكيفية تجسيدها عملياً، الحملة الايمانية التي اطلقها الرئيس صدام حسين بالقرار الحكيم والصائب.

ويعتبر المرجع الشيعي محمد اليعقوبي الزعيم الروحي لحزب الفضيلة الاسلامي، وهو من ابرز طلبة المرجع الشيعي محمد محمد صادق الصدر.

http://www.youtube.com/watch?v=v6h6NM30FdI

الخميس 08-11-2012 10:41 صباحا  الزوار: 20294    التعليقات: 15


المرجع البعثي والحزب النفعي
اولا اليعقوبي ليس بمرجع بل ليس بعالم لان هذا المنافق معروف للشعب العراقي خريج حوزه المخابرات الصداميه وكان الشخص المكلف بمراقب الشهيد محمد صادق الصدر  والمرجعيه المعروفه لم تعترف به لحد هذه الساعه والان عمله الموكل اليه تميزيق وتشويه المرجعيه وفصلها عن قاعدتها الجماهيريه لتدمير المكون الشيعي في العراق بمباركه المخابرات السعوديه والدليل هو الترحاب الزائد من ال سعود لكل من يتبع اليعقوبي واخراج الارهابيين السعوديين من السجون العراقيه بمساعده وزير العدل الشمري الذي ينتمي لحزب الرذيله الذي اسسه السفيه اليعقوبي
الكاتب: ابو حسنيين (زائر) بتاريخ: الخميس 08-11-2012 02:17 مساء

نؤيد ماورد في التعليق السابق(ليس بمرجع0000؟ً000الخ)

al-yaakobi
To Abo Thratt hussein:Al-Yakobi is the crown of your head you the dog of the Iran and Maliki.Shut up and eat khara
الكاتب: ali alhaydari (زائر) بتاريخ: الجمعة 09-11-2012 02:01 صباحا

رد بهدوء
اولا ..قرار صدام فعلا كان شيئا جيدا بمنع الخمور والملاهي وتاكيد تدريس القرآن وشهدت البلاد في هامش ذلك القرار فسحة من العمل والدعوة الدينية.
وقول سماحة الشيخ ان قرار قيادتنا كان حكيما فيريد به بعد ما تقدم
الحديث الشريف
(((خذ الحكمة ولو من المنافقين ))
والحديث: خذ الحكمة ولو من الكافرين
ثانيا .. ألم يؤيد السيد محمد باقر الصدر قرار تاميم النفط
وامسك السيدالشهيد الصدر الثاني تجنيد الحوزة واهدى نسخة من رسالته الصراط القويم لصدام
وايد الشيخ بشير النجفي القتال مع صدام ضد امريكا في الحرب الاخيرة.
وايد السيد السيستاني ذلك ايضا وبعث ممثلا عنه في المؤتمر الذي اقامه صدام لجمع تاييد الحوزة وصرح ممثل السيستاني بالتاييد
وكان سيد مقتدى حاضرا في المؤتمر وايد بنفس مضمون كلام ممثل السيد السيستاني
وزار السيد مقتدى بغداد واستلم منهم هدية وسيارة وتكة سكاير وكان منه في السر ما كان.
ولماذا قطع الدراجي الكلام الى هذا المقدار فقط فلعل في الكلام ما يوضح التورية في حديث سماحة الشيخ.
وكان ذلك الوقت حرجا بشكل لا يخفى على من عايشه، وقد صدرت موجبات التقية من اعظم أئمتنا سلام الله عليهم، فليستنكر الدراجي اكل الامام الصادق عليه السلام من مائدة ابي جعفر المنصور فيآخر يوم من رمضان خوف ان يضرب عنقه اذا خالف عيد المنصور.
وليستنكر مخاطبة امير المؤمنين لعمر بأمير المؤمنين ونصيحته له بعدم الخروج لقتال الفرس والروم بنفسه بقوله انت اصل العرب.. كما في نهج البلاغة
وليستنكر مبايعة السجاد عليه السلام ليزيد على الرق ان شاء باع وان شاء امسك.
وليستنكر بيعتهم لطغاة زمانهم في اوقات الازمات وغير الازمات التي تمر بالامة.

بلاءٌ ليس يشبهه بلاءُ,,,, عداوةُ غير ذي حسبٍ ودينِ
يبيحك منهُ عرضاً لم يصنهُ ,,, ويرتع منك في عرضٍ مصونِ

الكاتب: سيف البطبوطي (زائر) بتاريخ: الجمعة 09-11-2012 11:22 صباحا

مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ
الكلام غير واقعي وهو مفربك وكان الكلام عن الشهيد الصدر في محاضرة القيت على بعض طلبت الحوزة العلمية الشريفة في النجف الاشرف والتسجيل الكامل موجود ...
الكاتب: باسم الغزي (زائر) بتاريخ: الجمعة 09-11-2012 01:12 مساء

في الرسالة التي وردت من من الامام علي لمعاوية عليه اللعنه . عندما قال معاوية للامام علي عليه السلام بخصوص مافعله عمر بن الخطاب واقتادوك كالجمل المغشوش . اما والله انك اردت ان تذم فمدحت فلا على المؤمن ان يكون مظلوما . وانا اقول ان لسماحة الشيخ المجاهد اية الله العظمى الشيخ محمد موسى اليعقوبي كان له الدور الكبير والاساسي في احتواء الشباب في زمن السيد محمد الصدر الذي لم يقف معه الكثير لا بل وحاربوه ومنهم جماعة صاحب الموقع الذين تركو العراق ابان الانتفاضة الشعبانية من جبنهم وخوفهم على صالحهم . فالشيخ اليعقوبي لعب دورا اساسيا ومهما في قيادة المجتمع فكان من الاحرى اتخاذ خطوات تبعد عين النظام عن الحوزة قي تلك الفترة وهو بهذا سار على سيرة الائمة المعصومين امثال الامام الرضا الذي قبل ولاية العهد في زمن المؤمون والامام الكاظم الذي كان ياخذ الاموال من السلطة العباسية ليزوج بها الشباب . ففي المقال خزي على كاتبه لانه الظاهر لم يطلع على حياة المصلحين والنبياء والائمة ومايتطلب الامر من مواقف لاتتنافى مع الثوابت دينية .
الكاتب: ضرغام الناصري (زائر) بتاريخ: الجمعة 09-11-2012 02:00 مساء

عالم بين جهال
من مدح الطاغية معروف للعراقيين ومن شارك في مؤتمر دعم الطاغية قبيل الحرب الاخيرة معروفون ومنهم سادادتكم و"مراجعكم المعروفون" الذين لم يعترفوا بمرجعية الشيخ اليعقوبي حفظه الله من كيد الهمج الرعاع وشذاذ الافاق، ليس غريبا ان توجه هكذا تهم مفبركة الى ابناء البلد الشرفاء على اعتبارهم من عراقيي الداخل العملاء بوصف من كان متسكعا في بلدان المهجر يستجدي الاموال واليوم يستجدي المناصب بأسم الشعب المظلوم الذي عانى الامرين مرة من الطاغية صدام وتارة منكم يا أخوة يوسف، سمعنا هذا التسجيل ايام الطاغية ولاتوجد فيه اي اشارة الى هدام بل كان هناك ذكرا للقيادة عموما وهي تورية ثم ان من قاد الحملة الايمانية هو قائدنا الصدر قدس سره ثم اضيفت بعد ذلك كلمة"القيادة الحكيمة" زورا وبهتانا للنيل من سماحة الشيخ(دام ظله). وانا هنا اوجه اسألة لمن تجاوز في التعليق لا اريد الرد عليه بالمثل ليجيبني عليها:
1- قبول الامام الرضا عليه السلام بولاية عهد الطاغية المأمون؟تصور ان مرجعا يكون نائبا للرئيس!!!
2- بماذا تسمي دعاء السجاد عليه السلام لاهل الثغور وهم بتعبير اليوم جيش الطاغية وحرس حدوده؟
3- ماذا تسمي مقابلة السيد الخوئي قدس سره للطاغية المقبور وهناك تسجيل يوضح ماقاله السيد بحق الطاغية وهو معذور بعنوان التقية؟
4- ماذا تسمي الكلمات التي القيت في النجف الاشرف قبل دخول الاحتلال من قبل وكلاء المراجع وبعض الشخصيات الدينية المعروفة وهي تدعم وتمدح وتثني على الطاغية المقبور؟

فكفاكم تهريجا لأن اللعبة اصبحت مكشوفة ويكفي استخدام اساليب رخيصة استخدمت من قبل مع الشهيد الصدر قدس سره وكانت السبب في قتله معنويا قبل التصفية الجسدية.


الكاتب: د.محمد الحجامي (زائر) بتاريخ: الجمعة 09-11-2012 02:24 مساء

رد
ماشاء الله .. الان خرجت قوارض الارض البرابرة ومن إعتاشوا على معارضتهم للنظام السابق وتسكعوا في شوارع البلدان طالبين سلامتهم وسلامةَ عوائلهم وما دون ذلك فيُغرق الطوفانَ من شاء .... خرجوا الانَ كيما ينالوا من الشرفاء الذين عانوا الامرين واختاروا أن يعيشوا محنة بلدهم ويُحافظوا على الثلة المؤمنة التي إستباحها الطاغوت وحقدَ إخوة يوسف ... وكما حاربوا السيد الشهيد بالامس بالعمالة ووصفه بمرجع السلطة ومرجع بغداد كما اعلن السيد الشهيد نفسه .... وبنفس المعاول الباليه البائسه .... يُحاولونَ أن يُغرقوا البسطاء ببحر حقدهم وغيهم .... بالامس وانا استمع الى لقاء السيد الخوئي رحمة الله عليه في لقاءه مع الطاغيه ... وهو يقولُ له ... الحمد لله الذي نصركَ عليهم واراح البلاد منهم .... وما انتزعه اعلامُ النظام الضال في لقاءه معه ... قلتُ في نفسي .... رحمةُ الله عليك ايها السيد الجليل لما عانينا وعانيت حتى كان ما كان .... وهذا هو الفرق بين تقييم من عاش المحنة ... ومن يعيشُ في دوامة حقده الاسود ..... ولابد من الاشارة الى ان شمس المصلحين المؤمنين لن تحجبها غرابيل المُطففين ..... وبعد أن عجزوا عن ان يجدوا في طرحك ما يضربوك به ... توجهوا الى غث الكلام وباطل الاقاويل والتسويف في نقل الحوادث ..... فعلآ ...... أتعبتهم يا شيخ
منذ 32 دقائق · تم تعديل · أعجبني · 1
الكاتب: د. عبد الحسين احمد (زائر) بتاريخ: الجمعة 09-11-2012 02:33 مساء

حول الاساءه الى المرجع اليعقوبي
السلام عليكم مع الاسف الشديد على النائب باقر جبر صولاغ على هذا العمل الشنيع الذي ينشر في الموقع التابع له راجع حساباتك لا تمس الاخرين
الكاتب: كاظم مطشر (زائر) بتاريخ: الجمعة 09-11-2012 02:53 مساء

د.عبدالحسين عزيز احمد ما شاء الله .... الان خرجت قوارض الارض البرابرة ومن إعتاشوا على معارضتهم للنظام السابق وتسكعوا في شوارع البلدان طالبين سلامتهم وسلامةَ عوائلهم وما دون ذلك فيُغرق الطوفانَ من شاء .... خرجوا الانَ كيما ينالوا من الشرفاء الذين عانوا الامرين واختاروا أن يعيشوا محنة بلدهم ويُحافظوا على الثلة المؤمنة التي إستباحها الطاغوت وحقدَ إخوة يوسف ... وكما حاربوا السيد الشهيد بالامس بالعمالة ووصفه بمرجع السلطة ومرجع بغداد كما اعلن السيد الشهيد نفسه .... وبنفس المعاول الباليه البائسه .... يُحاولونَ أن يُغرقوا البسطاء ببحر حقدهم وغيهم .... بالامس وانا استمع الى لقاء السيد الخوئي رحمة الله عليه في لقاءه مع الطاغيه ... وهو يقولُ له ... الحمد لله الذي نصركَ عليهم واراح البلاد منهم .... وما انتزعه اعلامُ النظام الضال في لقاءه معه ... قلتُ في نفسي .... رحمةُ الله عليك ايها السيد الجليل لما عانينا وعانيت حتى كان ما كان .... وهذا هو الفرق بين تقييم من عاش المحنة ... ومن يعيشُ في دوامة حقده الاسود ..... ولابد من الاشارة الى ان شمس المصلحين المؤمنين لن تحجبها غرابيل المُطففين ..... وبعد أن عجزوا عن ان يجدوا في طرحك ما يضربوك به ... توجهوا الى غث الكلام وباطل الاقاويل والتسويف في نقل الحوادث ..... فعلآ ...... أتعبتهم يا شيخ
[html]كودك هنا[/html]
الكاتب: د عبد الحسين عزيز (زائر) بتاريخ: السبت 10-11-2012 12:02 صباحا

رد حول الموضوع
باسم الغراوي سبحان الله .. هكذا انتم يامن ادمنتم العيش تحت المطر اللندني والتنزه في غابات امريكا وقطف زهور اسكندنافيا اكتب ردي وكلي قين مطلق انك تكتب ما يملى عليك فقط فلستم احرار في آرائكم او مبتنياتكم لأنكم ببساطة موظفون بسطاء لدى امريكا ايا كانت انتمائاتكم ولا عجب ان تكتب ردك هذا بنفس يكاد يفيض غيضا وكرها لرجل قارع صدام وجها لوجه بسلاحه الذي هباه الله له (قلبا مؤمنا ولباس بسيط لرجل الدين) ولم يخرج هاربا الى الجوار ينعم بالرفاه ويبث سمومه الى ابناء شعبه فما ان دخلتم حتى سادت الطائفية التي اذكيتموها بأول خطاب لكم . هناك مصطلح يسمى التعايش الذي لم تعرفوه يوما لأنكم لا تنتمون لبلد معين انتم النفعيون اقصد وهذا المصطلح والمفهوم يجعلنا نأخذ حقوقنا من افواه الطواغيت بالحكمة وكما فعل ائمتنا عليهم السلام اما اذا اردت الحديث عن الجهاد فنحن امه وابيه وما انتم سوى متكسبون تتملقون من بغضوا صدام ليغدق عليكم من هباته او لعل قسما منكم فرضت مواجهة لم يختارها او جهل نتائجها فأطلق العنان لساقه هاربا غير ملتفت لما ورائه من شعب يتضور جوعا ويصبوا الى قائد يأخذ بيده الى مقارعة الطاغية . لا عجب ان يستثيركم الرجل مع ما يفعل من افشال لمخططات اسيادكم الغرب او الشرق لا فرق فقد اجتمعت الامم على محاربة العراق وانتم ادواتهم في بلدي .

الكاتب: باسم الغراوي (زائر) بتاريخ: السبت 10-11-2012 02:26 مساء

يامن اتيتم على ضهور الدبابات الأمريكية يا اولاد مؤتمرات اربيل ولندن يا متسكعين شوارع سوريا واحضان فنادق اسطنبول ..تتطاولون وتدلسون!!!!! نعم هذا هو ديدنكم يا اشباه الرجال يا عبيد الدولار وفروج النساء يا بعثية ...تدلسون وتتطاولون على ركن من اركان الحوزة الشريفة المرجع اليعقوبي الذي عانا معانات شعبه في احلك الضروف ولن يغادر وطنه ..الذي شهد له بالعلم والأخلاق والمعرفة لكثير من الفقهاء والعلماء ......تريدون انتم ايها القوارض العفنين ان تمسوا بشخص المرجع اليعقوبي خسأتم وخسأ الذي تتبعوه
الكاتب: عمار العراقي (زائر) بتاريخ: السبت 10-11-2012 03:30 مساء

وتعيهى اذنٌ واعية
عانى امير المؤمنين من تأويلات جماعة السقيفة ولويهم لعنق النص ليجاري رغباتهم التي عشعش فيها البوم ، وتناسو مراحل المواجهة في الخندق والمنزلة والغدير وقد رواه اكثر من 100 ألف راوي والصدر ليس بعيد عن هذه المعاناه وكيف خطط للنيابة من بعده فأنكروا على الشيخ اليعقوب صحبته ، وكأن الصدر لم يقل الشخص الوحيد (أكررها لعلهم يفهمون معنى الوحيد) الوحيد الذي ناصرني يوم شدتي الشيخ اليعقوبي وزيد البغدادي فأين كانوا أولائك العلقات ، وتناسو ماخطته أنام الصدر في بحث المشتق الذي وصف سماحة الشيخ  فيه بأنه منة من الله عليه ، وصمت الاذان واختفو الشهود حين شخص قيادته البديلة للحوزة ( الان ـ ولا ادري ماذا يفسرون الان ماذا تعني ـ الان استطيع ان اقول ان المرشح الوحيد من حوزتنا هو جناب الشيخ محمد اليعقوبي ) من حوزة الصدر ( فهل تنسبه انت لغير الصدر وتخالف تشخيص الصدر ألم تدعوا أن علمه يمتد لاكثر من أربعين سنة ، ويل للناكثين  ، فتراب الصدر لا زال رطباً لم يجف ، عجباً ألم يكن قرار قيادتنا المتمثلة بالصدر الشهيد حكيماً حين أطلق الحملة الايمانية والتي فسحت المجال لتطبيق اعظم شعير في صلاة الجمعة فإن لم يعجبكم هذا الكلام هل سمعتم من على منبر الجمعة أن الصدر الشهيد طلب من اليد الرئيس شخصياً أن يسمح بالسير الى كربلاء سيراً على الاقدام لانه يعلم أن الامر مرتبط به شخصياً. فهل تكيلون للصدر التهم على هذه الاقوال مالكم كيف تحكمون ثم أن المرجع اليعقوبي علمه نتاج مدرسة الصدر فالواجب عليكم أن تتفاخروا بما أنتجته المدرسة الصدرية والحوزة الصدرية لان الصدر قال ( من حوزتنا ) ولم ينسب الشيخ اليعقوبي الى حوزة اخرى رغم انه كان يدرس عند السيد السيستاني والفياض والغروي والبروجردي فهل تعيهى اذن واعية
الكاتب: أبو محمد البنداوي (زائر) بتاريخ: السبت 10-11-2012 04:26 مساء

يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين
دائما وابدا الشخصية المثالية السائرة في الطريق القويم مستهدفة من قبل اصحاب النفوس الضعيفة وهكذا هو حال المرجع الفذ الشيخ محمد اليعقوبي وهذا ما يدل على اثره في الواقع الاجتماعي والعلمي والحوزوي .. مانلاحظه ان اصحاب الدين والفضيلة يمتدحون سماحته ويشدون على يده بل ويتعلمون مما يقول ويخطو , بينما الجهال من لا يعرفون ابسط مقومات الدين يقدحون وينالون منه لكن هيهات فالله مع اولياءه دائما وابدا وهو المستعان ويبقى اليعقوبي مرجعا عراقيا صامدا صابرا بوجه حثالة المجتمع
الكاتب: احمد الناصري (زائر) بتاريخ: السبت 10-11-2012 07:53 مساء

قال سماحة المرجع الديني اية الله العظمى الشيخ المهندس محمد موسى اليعقوبي دام ظله ( ان الذين يعادونني ويحاولون تسقيطي وتشويه صورتي لا اسيء لهم وابقى محتضنا لهم ، لانهم مهما يكونوا ابناء الاسلام ، والاسلام محتاج الى كل ابنائه ، فمهما اساؤوا لي فصدري واسع لهم ، ومهما حاولوا من تشويه صورتي والنيل مني فإني ابقى محتضنا لهم واحبهم )..هذا قلب محمد وال محمد ومن يسير على نهج أهل بيت النبوة ثم احب ان اذكر صاحب هذا الافتراء ان سماحة المرجع اعترض على قرارات النظام المقبور في محاولة خلع الحجاب عن فتياتنا بحجة اخذ صور لهنّ في يطاقات البكلوريا فحينها اوقف سماحة المرجع درس الكفاية واحرج النظام في ذلك الوقت وقال لهم لمن انتم ترجعون لوكانت فاطمة الزهراء (ع) موجودة تقبل بهذا العمل لو كانت عائشة زوج النبي (ص) موجودة تقبليهكذا قرارات ... فلا ادري لمن ترجعون ... وكثير من المواقف لكن لا وجود للمنصفين او قل ان القوم كانو في الخارج فحقهم لايعلمون بما يدور في البلاد ....
الكاتب: علي أبوحسن (زائر) بتاريخ: الإثنين 19-11-2012 08:21 مساء
إضافة تعليق سريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *
طول النص يجب ان يكون
أقل من : 30000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :



     محرك البحث


     القائمة البريدية
     تسجيل الدخول
المستخدم
كلمة المرور

إرسال البيانات؟
تفعيل الاشتراك