من سيسدد فواتير..الدم العراقي..؟!       "عودة البعثيين صارت سهلة"       ابن حلا.....       دولة تبنى بالخبرات البعثية!       ماذا لو؟       المالكي: وتبريراته الغير مقنعة       حوار على طاولة الانتخابات؟       رساله مفتوحة الى الشعب العراقي       لا تكن ... محرقة       دعوة المواطن... من اجل التغيير!!      
         الرئيسية                الارشيف                اتصل بنا                RSS      


مؤكدا انهم لم يصلوا الى درجة الاجتهاد .. الصدر يهاجم الصرخي واليعقوبي لاثبات علميتهم (مرفق بمقطع فديو)
تم قراءة الموضوع 2022 مرة

الكاتب:

كشف مقطع فديو عن جلسة لمقتدى الصدر زعيم التيار الصدري وهو يتناقش مع اتباعه ومقربين حول من يتصدى لشؤون المرجعية الدينية بعد وفاة والده محمد صادق الصدر .

 

وقال الصدر في رده لاستسفار من احد الحاضرين عن احقية محمود الحسني الصرخي ومحمد اليعقوبي في خلافة والده كمرجعية ، انهما ليسا مجتهدين ولم يكملا ربع دورة فقهية وبذلك هم لا يصلحوا ان يخلفوه ، متحديا اياهم لاثبات علميتهم.

وتتم الدراسة في الحوزة العلمية على ثلاثة مراحل هي :

1- دراسة المقدمات وتقوم مقام الدور الابتدائي في الأنظمة التربوية.

2- دراسة السطوح وتقوم مقام الدور المتوسط.

3- دراسة الخارج وتقوم مقام الدراسات العالية.

المرحلة الأولى : دراسة المقدمات :

يقتصر الطالبُ في الدور الأول على دراسة النحو والصرف والعلوم البلاغية والعروض والمنطق والفقه وأصول الفقه وبعض النصوص الأدبية.

المرحلة الثانية : دراسة السطوح :

بعد بناء الطالب في المرحلة الأولى من خلال استيعابه لمطالب تلك الفنون وفهمها وتذوق نكاتها، ينتقل إلى الدور الثاني ليتفرغ إلى دراسة الكتب الاستدلالية الأصولية والفقهية والفلسفية.

وأسلوب الدراسة المتعارف عليه في هذا الدور هو أن يحصل الاتفاق على الكتاب المتخص بهذا الفن أو ذاك. فيقرأ الأستاذ مقطعاً من الكتاب ثم يشرح الموضوع بما يزيل عنه الغموض والإبهام، ثم يستعرض بعض النقوض التي ترد عليه ويستمع بعد ذلك لما يثيره الطلبة من تعليقات، فيصحح آرائهم إذا كانت بحاجة إلى التصحيح، أو يتنازل عندها إذا كانت آراؤهم جديرة بذلك ، وتتسم هذه المرحلة الدراسية بالطابع الاستدلالي أي ينفتح الطالب على المطالب الإستدلالية ليرى كيف يبدأ تبني الرأي وعلى ماذا أبتني وطرق الدفاع عنه من خلال دفع الإشكالات التي ترد عليه ودحض الآراء التي في قباله ...ألخ من الأساليب المتبعة في هذا الخصوص ، ومن مميزات هذه المرحلة هي أن يكون الطالب مهيأ فعلاً لها وأيضاً كون الأساتذة الذين يباشرون تدريس كتبها يكونون ذا كفاءة حقيقية وممارسة وفهم متعمق لمطالب تلك الكتب، وهم عادة يكونون من طلبة البحوث الخارج المشتغلين( درساً وتدريساً) .

المرحلة الثالثة : مرحلة البحث الخارج :

سميت المرحلة الثالثة بمرحلة البحث الخارج لأن الدراسة فيها تتم خارج نطاق الكتب التي يعتمدها الأستاذ في تحضير مادته في مرحلة البحث الخارج، بل هي عبارة عن طرح تحقيقاته وآرائه وبحوثه في علمي الفقه والأصول.

http://www.youtube.com/watch?v=iW_I01-e2cA

 

الإثنين 19-11-2012 11:43 صباحا  الزوار: 2022    التعليقات: 0

إضافة تعليق سريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *
طول النص يجب ان يكون
أقل من : 30000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :



     محرك البحث


     القائمة البريدية
     تسجيل الدخول
المستخدم
كلمة المرور

إرسال البيانات؟
تفعيل الاشتراك